، الهدف الذي تبذل الجهود من أجل إنجازه، رغم أن CSS2 -و التي طرحت قبل حوالي 9 سنوات- لم تلق الدعم الكامل من قبل أي متصفح حتى اليوم، و من الطريف أن هناك بعض المتصفحات التي تواجه بعض المشاكل في التعامل مع بعض خصائص الـCSS 1، و للمهتمين بمعرفة جديد الـCSS3 يمكنهم زيارة صفحة CSS في منظمة W3C

قراءة سريعة في هذه التقنية الجديدة تخبرك أنه سيتم تقسيم مواصفات الـCSS3 إلى واحدات مما سيسهل التعامل مع كل وظيفة.

CSS3 يَـعِـدُ كذلك بدعم واسع للغات العالمية، تسهيل التعامل مع التدفق العمودي للمحتوى، تحسين التعامل مع الجداول، تسهيل إنتاج المستندات القابلة للطباعة، الخطوط (Fonts) القابلة للتحميل، تحقيق التكامل مع عدد من التقنيات مثل SVG أي Scalable Vector Graphics و تقنيات أخرى مثل MathML و SMIL أي Synchronized Multimedia Interchange Language و بعض التقنيات الأخرى.

CSS3 تبشر كذلك بتحسين التكامل بينها و بين XHTML و لغات السكريبت التي تستخدم في صفحات الويب من خلال بعض الأفكار مثل BECSS أي Behavioral Extensions to CSS.

من الواضح أن CSS3 ستقدم بعض النواحي الجديدة و التي ستجد أن CSS2 بسيطة بالنسبة إليها، مثلاً لن تكون مضطراً للتقيد باختيار الابن الأول لأحد العناصر حسب البنية الشجرية للمستند، و لكن يمكنك اختيار أي ابن له.
الـSelectors أصبحت أقوى في تحكمها، فهي تقدم مقارنة أقوى مثلاً، كذلك يمكنك فحص النص المحتوى داخل أحد العناصر، يوجد العديد من المجالات الأخرى التي سنعرفها في وقتها.


نصيحة : لا تتحمس كثيراً، ما زال هناك الكثير حتى تصبح الـCSS3 محققة فعلياً و مدعومة بشكل جيد من المتصفحات!